أول عملية زرع رأس إنسان في جسد آخر



ذكر موقع نيوز اجزامينر أن أول عملية جراحية لزرع رأس إنسان في جسد إنسان آخر تمت بنجاح في جوهانسبرج بجنوب افريقيا بعد جراحة استمرت 19 ساعة متواصلة ..

و يقول الخبر أن ” بول هورنر ” البالغ من العمر 36 عاما و الذي يعاني من سرطان العظام في انحاء جسده منذ خمس سنوات تم إستئصال رأسه من جسده و زرعها في جسد آخر .. و تمت الجراحة في شهر فبراير الماضي عن طريق فريق من الجراحين في تخصصات مختلفة بقيادة البروفيسور ” مايرون دانوس ”  في مستشفى أكاديمية شارلوت ماكسيكس جوهانسبرج  و لم يتم الإفصاح عنها حتى يتم التأكد من نجاحها !

و ينقل الخبر أيضا عن دكتور ” توم داوني ” أحد أفراد طاقم الجراحين قوله : أن الجراحة هي نقلة علمية رهيبة و لقد أثبتنا أنه من الممكن فعلها .. حيث تمكننا من إعطاء جسد جديد بجودة الجسد القديم و ربما أفضل لمريض عانى الكثير ..

هذا ما ذكرته وكالة أنباء نيوز اكزامينر شاهد تقرير الفيديو الخاص بهم

 

أنا شخصياً لا أصدق ما ذكرته وكالة الأنباء نيوز اجزامينر .. فمخ الإنسان في الظروف الطبيعية لا يمكن أن يعيش بدون دم أكثر من ثلاث دقائق و إذا تم تجميده لدرجة حرارة تحت الخمسين يمكن أن يصمد لمدة ثلاثون دقيقة فهل تكفي ثلاثون دقيقة لإعادة توصيل الدم مرة أخر للمخ بعد فكه من التجميد ؟ لا أعتقد ..

أيضاً ماذا عن الأعصاب و النخاع الشوكي ؟ لم يحدث في التاريخ أن تم توصيل النخاع الشوكي و لا يوجد حتى الآن طريقة علمية مثبتة لعمل ذلك ..

أيضا منطقة الرقبة بها من الأعصاب ما إذا فقدت تودي بالحياة مثل العصب المغذي للحجاب الحاجز على سبيل المثال ..

 



16 تعليق على “أول عملية زرع رأس إنسان في جسد آخر

  1. هقولك اولا العمليه اتعملت لدكتور كان عنده شلل في جسمه قال الناس مفيش حل غير نقل الدماغ اللي قال عليه بعض العلماء من قبل وجربو علي كلب صغير ووضعو راسه في جسم كلب كبير واتجربت علي القرده الاقرب حيوانات لينا 90% وعملو العمليه علي الدكتور ونجحت غير كده سمعت في قناه قالو ان في اطاليه متهيقلي او برطانيا قالو ان هتجري اول عمليه زرع راس لجسم انسان
    وصدق او لا تصدق (لا عجاز في العلم لان زمان كنا نقول مش ينفع حد يكلم حد عل بعد و انا اهو بكلمكم علشان قالو زمان ازاي اصلا هيحصل كده دا هبل و تحلف وحنا انهارده فيس بوك تويتر موبيل اي باد كمبيوتر تلفزيون كل حاجه)

  2. impossible ,surtout pour la moelle épiniére croire mais pas ça

  3. هذا من سابع المستحيلات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *